ماهي البنوك الاسلامية أو التشاركية؟

1247
البنوك الاسلامية أو التشاركية
البنوك الاسلامية أو التشاركية

مع قرب الانطلاقة الرسمية لعمل البنوك الإسلامية أو التشاركية في المغرب، تزداد تساؤلات المواطنين والمهتمين، حول ماهية هذه البنوك والخدمات الجديدة التي ستقدمها.

ويمكن تعريف البنوك التشاركية على أنها مؤسسات مالية مصرفية لتجميع الأموال وتوظيفها، وتقديم الخدمات المصرفية بما يتوافق وأحكام الشريعة الإسلامية. حيت تقوم في عملياتها الاستثمارية على مبدأ منع التعامل بالفائدة بجميع أشكالها أخذا وعطاء. حيت يمنع القانون البنكي في المادة 52 هذه البنوك من التعامل بالفائدة، فيما يبيح لها أن تأخذ الودائع، و أن تعطي بطاقة السحب، و أن تقوم بصرف العملات.

وتجدرالإشارة الى أن البنوك الإسلامية التي لا يتجاوز عمرها 40 سنة، تتعامل بأكثر من 16 عقدا، أخد منها القانون المغربي ستة عقود وهي عقد المرابحة ، وعقد الإجارة، وعقد المشاركة، وعقد المضاربة وعقد السلم، ثم عقد الاستصناع.

• المرابحة :

هي كل عقد يقتني بموجبه بنك تشاركي، منقولا أو عقارا من أجل إعادة بيعه لعميله بتكلفة اقتنائه مضاف إليها هامش ربح متفق عليه مسبقا.
و يتم الأداء من طرف العميل تبعا للكيفيات المتفق عليها بين الأطراف.

• الإجارة :

هي كل عقد يضع بموجبه بنك تشاركي، عن طريق الإيجار، منقولا أو عقارا محددا و معرفا عليه، ومملوكا لهذا البنك تحت تصرف عميل، قصد استعمال مسموح به قانونا.
وتكتسي الإجارة أحد الشكلين التاليين:

– إجارة تشغيلية: عندما يتعلق الأمر بإيجار بسيط.
– إجارة واقتناء: عندما تكون الإجارة مصحوبة بالتزام قاطع من المستأجر باقتناء المنقول أو العقار المستأجَر بعد انقضاء مدة متفق عليها مسبقا.

• المشاركة :

هي كل عقد يكون الغرض منه مشاركة بنك تشاركي في مشروع قصد تحقيق ربح. يشارك الطرفان في تحمل الخسائر في حدود مساهمتهما وفي الأرباح، حسب نسب محددة مسبقا بينهما.
تكتسي المشاركة أحد الشكلين التاليين :
– المشاركة الثابتة : يبقى الطرفان شريكين إلى حين انقضاء العقد الرابط بينهما.
– المشاركة المتناقصة: ينسحب البنك تدريجيا من المشروع وفق مقتضيات العقد.

• المضاربة :

هي كل عقد يربط بنكا تشاركيا (رب المال)، الذي يقدم الأموال، بمقاول (مضارب) الذي يقدم عمله قصد إنجاز مشروع. يتحمل المقاول المسؤولية الكاملة في إدارة المشروع، ويقتسم الطرفان الأرباح حسب نسب محددة ويتحمل (رب المال) وحده الخسائر، باستثناء حالة غش من طرف المضارب.
وتحدد المواصفات التقنية لهذه المنتوجات، وكيفيات تقديمها إلى العملاء بمنشور يصدره والي بنك المغرب، بعد استطلاع رأي لجنة الشريعة للمالية ولجنة مؤسسات الائتمان.

• السلم :

عقد السَّلَم وهو عقد بمقتضاه يعجل البنك التشاركي، مبلغا محددا للمتعاقد الآخر الذي يلتزم بتسليم مقدار معين من بضاعة مضبوطة بصفة محددة في أجل محدد.

• الإستصناع :

أنه كل عقد يشترى به شيء مما يصنع، حيت يتكلف البنك بشراء واستصناع المواد المتفق عليها مع الزبون ثم يؤدي الزبون الثمن على دفعات.
ويتوقع خبراء و مختصون في التمويل و الصيرفة الإسلامية أن تعرف المصارف الإسلامية في المغرب نجاحا بالنظر الى الطلب الكبيرعلى هذا المنتوج, مما سيساهم في إعطاء دفعة و دينامية جديدة للإقتصاد المغربي الذي يعول على أن يصبح قطبا ماليا إقليميا.

مشاركة