“تضارب المصالح” و”انهيار جدار الإصلاح” يعصف بماستر شعبة القانون الخاص بكلية الحقوق أكدال

2978
"تضارب المصالح" و"انهيار جدار الإصلاح" يعصف بماستر شعبة القانون الخاص بكلية الحقوق أكدال

القناة : متابعة 

 

   كشفت مصادر خاصة لجريدة “القناة” هذا الأسبوع بأنه يجري في الكواليس مفاوضات سرية لإقناع المنسق بالعدول عن فكرة “الاعفاء” التي انتشرت وفقا لتدوينة كالنار في الهشيم بحر الأسبوع الماضي.
 
  هذا،وتعود تفاصيل الواقعة حسب رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن المنسق ح. ر. يشهد له بالصرامة والنزاهة داخل المؤسسة ورمزيته كأحد الفقهاء القانونين الذين لن يتجرؤ على تحريك شيء مخالف للقانون من مكانه،الأمر الذي جعله يبتعد عن “الشبهة التي أصبحت اليوم تهمة”.
 
   ويذكر حسب مصادر مقربة من الشعبة، رفضت الكشف عن أسمائها بأن النزاع كان منتظرا بعد تعيين الدكتور المتخصص في قانون الأسرة والمواريث،وهو أحد الأساتذة الذي تخرج على يديه أجيال سابقة، وتشهد له بالكفاءة والاحترام والتقدير مما يبقى من المستبعد القبول باسم قد تشوبه الشائبات أو تجعل منه حديث الساعة بذلك الماستر،مما أعفى نفسه قبل تحميله أية مسؤولية.
 
  وعلى غرار الاعفاء فإن الشعبة تعرضت لزلزال قوي في الأونة الأخيرة،حيث أسفرت على وصول السيد العميد بالنيابة للمستشفى، بعد توالي الاستقالات بهذا الأسبوع،تهربا من تقلد المسؤولية معه داخل المؤسسة،وهو الأمر الذي بدا واضحا أثناء نزول العميد بالنيابة شخصيا للتجاوب مع الطلبة في الأيام السابقة خوفا من الاحتقان والتشنج داخل الحقل الطلابي.
 
  وشددت المصادر حاليا بأنه لا يمكن الاستمرار أمام هذه الشبهات التي تفجرت داخليا مما يبقى إعادة تنظيم المباراة هو الحل الأقرب للصواب،أو تأجيل هذه النتائج إلى غاية وصول عميد جديد ليتفاعل مع غياب المنسق واتخاذ الإجراءات التي قد يتحمل فيها المسؤولية أمام الوزارة،وتفاديا لجميع الاحتقانات الطلابية،التي سبق وأقرت بأن النتائج مطعون فيها مسبقا،بعد اعفاء المنسق.
 
 ويذكر حسب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنه تم إطلاق هاشتاج فيه المطالبة بتحقيق وزاري واسع يبلغ عدد المطالبين فيه بأزيد من 900طالب،بعد التدوينة المثيرة للجدل للأستاذ ح. ر. الأسبوع الماضي.
مشاركة