بنكيران والعثماني يجران عليهما غضب « البيجيديين »

348
بنكيران والعثماني يجران عليهما غضب
بنكيران والعثماني يجران عليهما غضب "البيجيديين"

                                                                                                                                     القناة : متابعة   

أفادت يومية الصباح في عدد اليوم الأربعاء 11 أكتوبر حسب ما أكدته مصادر لها بأن أطر ومناضلي حزب المصباح عبروا عن استيائهم من التصريحات التي بات يطلقها بعض قادة الحزب ، التي تتجه في الغالب إلى التهرب من المسؤولية السياسية في تدبير شؤون الحزب والحكومة .

وأضاف نفس المصدر بأن مناضلي الحزب ملوا من استمرار الحرب الخفية القائمة منذ ثلاثة عقود بين رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الهادئ وعبد الإله بنكيران الثائر، حيث يعتقد كل منهما أنه الأقدر على قيادة الحزب ورئاسة الحكومة ، والنيابة البرلمانية ورئاسة التجمعات ، وذلك ما اعتبره بعض مناضلي المصباح تجنيا على توجه الحزب الذي ارتكز على تربية المنتمين له على (الزهد السياسي في المناصب )و(دوران النخب).

هذا واستغرب بعض أطر ومناضلي حزب المصباح من محاولات كل من العثماني وبنكيران إبعاد تهمة تمزيق الحزب وتشتيت جهوده عنهما، كما عبروا عن غضبهم من تبادل الإتهامات بين أعضائه وقياداته بالتخوين.

مشاركة