ولاية طنجة في مأزق بسبب المشروبات … ها التفاصيل

306
ولاية طنجة في مأزق بسبب المشروبات ... ها التفاصيل
ولاية طنجة في مأزق بسبب المشروبات ... ها التفاصيل

القناة : متابعة

 

يشتكي العشرات من أرباب المطاعم والفنادق والمقاهي في مدينة طنجة، من وضعية مالية صعبة بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية من طرف السلطات المحلية، التي تدين لهم بملايين الدراهم المتراكمة عن تموينهم لمجموعة من الأنشطة والحفلات ذات الصلة بالزيارات الملكية إلى المدينة.

وتقول مصادر مهنية، إن أرباب هذه الخدمات التجارية، وجدوا أنفسهم أمام تراكم ديون بالملايين في ذمتهم، بعدما تأخرت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، عن تسديد المبالغ المستحقة لفائدتهم، لمدة طويلة.

ويؤكد صاحب مقهى شهير في مدينة طنجة بكونه بات مدينا بقيمة مالية تجاوزت 40 مليون سنتيم، لفائدة شركة المشروبات الغازية، لا يستطيع تأديتها بسبب الأزمة التي يمر بها المشروع الذي يشرف عليه.

وأوضح المتحدث، أن هذه المديونية تراكمت بذمته بعد انخراطه في تموين الأنشطة التي تشرف عليها السلطات المحلية خلال الزيارات الملكية إلى مدينة طنجة، غير أنه لم يتوصل بأي دفعة من هذه القيمة رغم مرور مدة طويلة على وفائه بجميع الطلبات لفائدة مصالح الولاية.

وتشير ذات المصادر المهنية، في نفس السياق، أن عددا من المطاعم وصلت مستحقاتها إلى نحو 100 مليون سنتيم، نتيجة تموينها لعدة أنشطة وحفلات بطلب من الولاية، دون أن تتوصل بدرهم واحد.

ويؤكد المهنيون، ان العديد منهم، لجأ إلى الاقتراض لتغطية مصاريفهم بما في ذلك أجور العمال، بسبب الأزمة الحالية التي تعيشها المدينة من الناحية الاقتصادية.

وسبق للمتضررين أن تحركوا من أجل وضع شكاية حول الموضوع قبل أشهر، لكن مسؤولين بالولاية أقنعوهم بالعدول عن ذلك متعهدين بتسليمهم مستحقاتهم عاجلا، وهو ما لم يتم حيث عادوا لممارسة “أسلوب التسويف واللامبالاة” وفق تصريحات بعض أرباب المطاعم.

مشاركة